النقابة الأميركية تؤكد اختراق بيانات الحكومة

النقابة الأميركية تؤكد اختراق بيانات الحكومة

أكدت نقابة أميركية، الخميس، أن قراصنة المعلوماتية، الذين اخترقوا قواعد بيانات للحكومة الأميركية، حصلوا على معلومات شخصية تتعلق بكل الموظفين الفيدراليين في الولايات المتحدة.

وقالت “النقابة الأميركية للموظفين الحكوميين”، في رسالة إلى السلطات، أن القراصنة -الذين يشتبه بحسب وسائل إعلام أميركية أنهم مرتبطون بالصين- حصلوا على أرقام هويات (أرقام بطاقات الضمان الاجتماعي) جميع الموظفين الفيدراليين.

وجاء في الرسالة أنه “أصبح في حوزة القراصنة كل البيانات الشخصية لكل موظف فيدرالي، لكل متقاعد فيدرالي، ولما يصل إلى مليون موظف فيدرالي سابق”.

وكانت الحكومة الأميركية أعلنت الأسبوع الماضي رصد عملية قرصنة للبيانات الشخصية لأربعة ملايين موظف فيدرالي.

وسلط الحادث الضوء على القدرات المحدودة للدفاع الإلكتروني الأميركي، وهو ما تسعى الإدارة الأميركية إلى التصدي له.

وأكد رئيس النقابة ديفيد كوكس أن أرقام الضمان الاجتماعي لم تكن مشفرة عندما حفظت في قاعدة البيانات، مما يشكل “ثغرة فاضحة في الأمن الرقمي، ولا يمكن الدفاع عنه”.

وبحسب النقابة فإن البيانات التي حصل عليها القراصنة تتضمن خصوصا عناوين الموظفين وتواريخ ميلادهم ورواتبهم وبيانات عسكرية لكل هؤلاء الموظفين.

ويبدو أن الموظفين المدنيين في وزارة الدفاع، البالغ عددهم 750 ألف شخص، من بين الأشخاص الذين شملتهم القرصنة.

وأوضحت واشنطن آنذاك أن هذا “التوغل الإلكتروني” تم رصده في أبريل 2015، عبر مكتب إدارة شؤون الموظفين، وهو هيئة تتولى إدارة شؤون موظفي الحكومة، وتصدر كل سنة مئات آلاف التصاريح الأمنية الحساسة والتحقيقات حول أشخاص مطروحين لوظائف في الإدارة.

وعلق المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، الخميس أن “مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) لا يزال يحقق بالتعاون مع خبراء فنيين بشأن الهدف المحدد لهذا التوغل”.

وتزايدت عمليات القرصنة في الأشهر الأخيرة في الولايات المتحدة، واستهدفت بمعظمها الأنظمة المعلوماتية لمجموعات كبرى على الإنترنت، مثل شركة تارغت للتوزيع، وشركة أنتيم للتأمين الصحي، ومجموعة سوني بيكتشرز إنترتينمنت لإنتاج الأفلام.

وفي العام الماضي تسلل قراصنة صينيون إلى الشبكة المعلوماتية لمكتب إدارة شؤون الموظفين، وشركتين تتعاملان معه، مستهدفين بصورة خاصة ملفات طلبات تصاريح أمنية سرية لعشرات آلاف الموظفين.

خالد عبدالله

رئيس التحرير

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي (كلير نيوز - Clear News) بل تعبر عن رأي كاتبها وكتابتك لتعليق تعني موافقتك التامة على شروط الاستخدام

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>