سبع سنوات متبقية على كأس العالم 2022 هل ستقضيها قطر في الدفاع عن نفسها؟

سبع سنوات متبقية على كأس العالم 2022 هل ستقضيها قطر في الدفاع عن نفسها؟

بعد سلسلة الفضائح والتحقيقات التي طالت الجميع تقريبا في الفيفا على خلفية قضايا فساد تنظيم مونديال كأس العالم في روسيا وقطر 2018 و 2022 فقد تجد قطر نفسها أمام أمرين كلاهما مر فإما ان يتم سحب حق التنظيم لمونديال كأس العالم 2022 منها او ان تعيش في حالة المتهم الدائم لعدد من السنوات يقدر بسبع سنوات وهو تاريخ إقامة المونديال في قطر وهذا الموقف سيجعلها في انشغال تام للرد ومقاومة كل الاتهامات ضدها والتي تشير الى ضلوعها في دفع الرشاوي لعدد من المصوتين ومن بيدهم القرار

يشار الى ان قطر التزمت الصمت التام وتجاهلت وسائل الاعلام العربية والعالمية والتي تنشر الكثير حول هذا الملف، كما تدرك قطر انها امام مشكلة حقيقية في مدى مصداقيتها مما يترتب عليه خسائر عدة منها السياحي والاقتصادي والأهم هو الخسارة المعنوية لها.

ويعبر الكثير من رجال الأعمال والشركات الكبرى عن عميق قلقهم حيال ذلك وانهم قد يكونوا قد تورطوا في ضخ عشرات الملايين في مشاريع لن تكون ذات عائد بحسب ما يثار حول احتمالية سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر

يذكر ان قطر تواجه داخليا الكثير من المشاكل والعقبات في مشاريع إنشاء المباني ومشاريع ملاعب كرة القدم وتأتي هذه العقبات من العمال الأجانب العاملين في هذه المشاريع من خلال رفعهم لعدد من القضايا حول انتهاكات حقوقية وجرائم إنسانية

قطر تسعى منذ سنوات لرسم خارطة جديدة لها في الخليج العربي من خلال جذب السياحة ورجال الاعمال لتكون وجهة جديدة منافسة او مرادفة لمدينة دبي فهل يطيح ملف الفيفا ببعض هذه المساعي او يعيقها؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي (كلير نيوز - Clear News) بل تعبر عن رأي كاتبها وكتابتك لتعليق تعني موافقتك التامة على شروط الاستخدام

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>