هنود اميركيون يقطعون مسافة 1600 كيلومتر مشيا للدفاع عن حقوقهم

هنود اميركيون يقطعون مسافة 1600 كيلومتر مشيا للدفاع عن حقوقهم

وصلت مجموعة من هنود اميركا الشباب الى اوتاوا بعدما قطع افرادها مسافة 1600 كيلومتر مشيا، في غالبيتها تحت الثلوج من منطقتهم على ضفاف خليج هادسن دعما لحركات الاحتجاج “آيدل نو مور” للسكان اصليين.

قد انطلق هؤلاء في كانون الثاني/يناير من بلدة وابماغوستوي عندما كانت الحرارة تقل عن 50 درجة تحت الصفر متسعنين بزلاجات صغيرة مع جر عربات وقد انضم اليهم على مسار الرحلة افراد اخرون من هذا الشعب.
وضمت المجموعة التي وصلت الى امام البرلمان الفدرالي نحو مئتي شخص. وكان في انتظارهم حشد اكبر بكثير.
واوضح مطلق الفكرة ديفيد كاواببت البالغ 17 عاما اما الكاميرات ان التحرك مستوحى من اضراب تيريزا سبانس عن الطعام منذ كانون الاول/ديسمبر دعما لحركة “آيدل نو مور” للسكان الاصلين.
وقد اخذت هذه الحركة بعدا وطنيا يغذيها نفاد صبر نحو مليون من السكان الاصليين في مواجهة بقية فئات المجتمع التي يبدو وكأنها تتجاهل بؤسهم على صعيد المساكن والخدمات العامة خصوصا.
وقال الشاب “استوحيت هذا التحرك من اضراب تيريزا سبانس عن الطعام وارادتها على النضال الى جانبنا”.
مع زملائه نصب خيما على الثلج وسلك دروبا تقليدية قديمة كان يتبعها اجدادهم.
وسيعود افراد المجموعة الشباب بالحافلة ديارهم بعد ليلة في فندق في العاصمة الفدرالية.
وطالبت حركة “آيدل نو مور” التي اتت ردا على اقرار قوانين مؤخرا تتعارض ونمط حياة هنود اميركا التقليدي، بلقاء مع رئيس الوزراء ستيفن هاربر والحاكم العام ديفيد جونستون ممثل التاج البريطاني في كندا.
وقد حققت الحركة نجاحا جزئيا من خلال لقاء عقد في كانون الثاني/يناير وجمع بعض الزعماء مع هاربر فيما قاطعه اخرون. واعتبر هؤلاء ان اللقاء لم يفض الى نتائج ملموسة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي (كلير نيوز - Clear News) بل تعبر عن رأي كاتبها وكتابتك لتعليق تعني موافقتك التامة على شروط الاستخدام

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>